أخبار وطنية أنشطة جمعوية صوت وصورة

المنتدى الوطني للحريات وحقوق الإنسان: ” القاضية أمينة رضوان نموذج للمرأة الناجحة” (فيديو)

متابعة : أحمد الشرفي

تعتبر الدكتورة أمينة رضوان من النساء اللواتي تمردن على ثقافة المجتمع الذكوري وتحررن من قيود الإقصاء والتهميش والإستبداد ، حيت كان المجتمع العربي يحكمه الذكر المسيطر ولايحق للمرأة أن تشارك في قضايا المجتمع وحتى رأيها لايأخذ به بل لم يكن لها رأي بتاتا ، حيث كانت المرأة قديما تعتبر آلة خلقت للجنس وتربية الأطفال والطهي ، أوبالأحرى عبدة تحث أقدام زوجها وإن تمردت يتزوج عليها عوض التانية أربعة، في نهاية القرن 19 كانت و ماتزال تقام أسواق النخاسة بقلب الوطن العربي وكانت المرأة تباع وتشترى كالغنم بل يعمد المشتري على تفحصها هل هي جميلة أم لا أهي سمينة أم لا وكأنه بهذا الفعل يشتري أضحية العيد وتوالا الإضطهاض حتى مطلع القرن العشرين وبعد رحيل المستعمر الفرنسي عن المغرب إستقلت الدولة واستحوذ الرجال على جميع المناصب متناسين الدور المهم الذي لعبته المرأة المقاومة خلال فترة الحماية .

وفي بداية السبعينات بدأ بريق التحدي يسطع وبدأت المرأة المغربية تتحرر من القيود التي فرضها المجتمع الذكوري ، حتى بداية القرن الحادي والعشرين وكان للأستاذة أمينة رضوان أثرا ودورا كبيرا في ترسيخ ثقافة المساوات واحترام الجنس الآخر وإحترام المرأة كأم وأخت وزوجة وإبنة ، وإعطائها مكانة مهمة وسط مجالس أصحاب القرار ، حيث عملت الأستاذة أمينة رضوان على الإهتمام بالشأن الحقوقي للطبقة الشغيلة .وفي هذا السياق ربطنا الإتصال بالسيد محمد كورتي الرئيس التنفيذي للمنتدى الوطني للحريات وحقوق الإنسان الذي صرح لمنبرنا بأن الدكتورة أمينة رضوان تمتاز بأخلاق عالية ، من عائلة محافضة كرست كل إمكانياتها لتربيتها أحسن تربية ، كما أنها استطاعت التوفيق بين بيتها وعملها.

[wp_ad_camp_3]

وأكد السيد كورتي بأن الدكتورة تبذل مجهودات كبيرة على مستوى العمل بالمحكمة المدنية بالدارالبيضاء لتقديم خدمة قضائية جيدة للمتقاضين وللمواطنين عامة و مشهود لها بالنزاهة والإخلاص في العمل . وقد كرست كل وقتها على الإنكباب على قراءة الكتب والتأليف والبحث المتواصل وهو ما جعلها تحتل مكانة مرموقة في عالم التأليف والبحث العلمي حيث أغنت المكتبة المغربية والعربية بمجموعة من المؤلفات ، كما نوه السيد رئيس المنتدى بما تقوم به الدكتورة من خلال تأطيرها للفعاليات الجعوية وللمواطنين وللمهتمين ، من خلال مجموعة من اللقاءات والندوات العلمية والفكرية ونشر ثقافة التسامح والوعي بالقانون ومستجداته والتنسيق المستمر مع المجتمع المدني كشريك وكفاعل أساسي.

كما عمل المنتدى على تتبع المؤلفات القيمة للدكتورة الباحثة أمينة رضوان التي تهتم بالشأن الحقوقي ، وقد حظيت بالإحتفاء والتكريم في مناسبات عديدة وطنيا وعربيا وقاريا وبالتالي فإن الدكتورة أمينة رضوان قد أعطت صورة جيدة عن المرأة المغربية و عن المنظومة القضائية ببلادنا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *