أخبار دولية أخبار محلية أخبار وطنية رياضة

بالصور..البطلة السليمانية أميمة البوشتي تحصد الفضة بأكادير،وعينها على الذهب بمانشيستر الإنجليزية

عافية صابر / رئيسة التحرير

احتضنت القاعة المغطاة الانبعاث بمدينة أكادير منافسات البطولة الدولية لكأس رئيس الاتحاد الدولي للتايكوندو “ج 2” والتي امتدت على مدار أيام 5 ، 6 و 7 أبريل 2019، حيث فسح المجال للتباري والتنافس بين 477 لاعبا ولاعبة ينتمون لخمسين بلدا من مختلف دول العالم .

وتكمن أهمية هذه التظاهرة الدولية الكبرى التي نظمتها الجامعة الملكية المغربية للتايكوندو في كونها تعتبر إحدى أهم المنافسات المؤهلة لدورة أولمبياد طوكيو لسنة 2020 ، بحيث تميزت هذه المحطة التنافسية الهامة التي حضرها رئيس الكونفدرالية الإفريقية للتايكوندو اللواء أحمد الفولي، بانعقاد الجمعية العمومية للاتحاد الإفريقي للتايكوندو التي عرفت مشاركة ممثلين عن إثنين وخمسين بلدا إفريقيا ، حيث تمت خلالها مناقشة اعتماد ميزانيات أهم المحطات التنافسية للسنتين المقبلتين، ومن ضمنها احتضان المغرب لدورة الألعاب الإفريقية التي ستحتضنها بلادنا صيف هذه السنة وأيضا المحطة الإقصائية الإفريقية لدورة الألعاب الأولمبية لطوكيو .

وقد صرح اللواء أحمد الفولي نائب رئيس الاتحاد الدولي للتايكوندو ورئيس الكونفدرالية الإفريقية على أن هذه البطولة الدولية التي احتضنتها مدينة أكادير تعتبر فرصة سانحة لمختلف الأبطال والبطلات المشاركين ضمنها من أجل الرفع من مستواهم التنافسي وكذا تحسين تصنيفهم العالمي والأولمبي وذلك قبيل انطلاق بطولة العالم التي ستحتضن فعالياتها مدينة مانشيستر البريطانية شهر مايو المقبل ، كما نوه من جانبه أيضا اللواء أحمد الفولي بالمجهودات التنظيمية العالية والمحكمة التي طبعت هذه المحطة من المنافسات، دون أن يخفي غبطته وثناءه على السيد إدريس الهلالي رئيس الجامعة الملكية المغربية للتايكوندو الذي كرس كل طاقاته قصد إخراج هذا الحدث الدولي وفق أرقى المستويات.

وبالعودة إلى النتائج التي حققها الأبطال المغاربة خلال هذه التظاهرة الدولية الكبرى فقد كانت جيدة للغاية بالنظر إلى حجم وعلو مستوى الأبطال العالميين المشاركين ضمنها ، حيث تمكنت البطلة “وئام ديسلام” من تحقيق ميداليتها الذهبية بعد تغلبها خلال المباراة الأخيرة على الفرنسية “سول إفوليت” برسم وزن أكثر من 73 كلغ ، كما استطاعت أيضا البطلة “سكينة الصاحب” من انتزاع ميداليتها الذهبية بعد انتصارها في المباراة النهائية لوزن أقل من 46 كلغ على البطلة الإسبانية “رودريغيز” ، فيما اكتفت البطلة “ندى لعرج” بالميدالية الفضية لوزن أقل من 57 كلغ، بعد انهزامها خلال المباراة النهائية أمام البطلة البرازيلية “رافايلا” ، فيما توجت البطلة السليمانية “أميمة البوشتي” بالميدالية الفضية أيضا برسم فئة وزن أقل من 53، بحيث تمكنت أميمة من الفوز في المبارة الأولى على بطلة أسبانيا، لتلاقي في دور الربع البطلة التونسية “رحمة” وتفوز عليها بفارق مريح، لتتأهل لنصف النهائي حيث لاقت بطلة أوربا والمصنفة الثانية على العالم، وبتكتيكها العالي، وتجربتها الكبيرة استطاعت بطلتنا الشابة من الفوز عليها بحصة 13 – 8، لتلعب النهائي أمام البطلة العالمية “إيناس” من لاتفيا وتخسر أمامها بصعوبة كبيرة،حيث صمدت أميمة إلى غاية الثواني الأخيرة.

وفي اتصال هاتفي بالبطل والمدرب مصطفى العمراني مدرب أميمة البوشتي صرح للموقع أن المنافسات إكتست طابعا تنافسيا عاليا، بالنظر لحجم الأبطال الذين حضروا لهذه التظاهرة العالمية، وأنه راضي كل الرضى على المستوى الكبير لذي أظهرته البطلات المغربيات، ومشيدا بأداء بطلة الجمعية أميمة البوشتي، التي تأسف كونها حصلت على الميدالية الفضية وكانت قريبة من الفوز بالميدالية الذهبية، مشيرا في نفس الوقت أن مجموعة من بطلات جمعية النور سيدخلن يومي 14و15 أبريل الجاري للتنافس من جديد في منافسات البطولة العربية بالعيون، كآخر محطة استعدادية لبطولة العالم بمانشيستر مطلع شهر ماي القادم، واختتم كلامه بالقول أن أبطال جمعية النور ستكون لهم الكلمة الفصل في قادم الأيام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *