أخبار محلية أخبار وطنية إجتماعية صحة

بالصور..عامل بنسليمان يعطي الإنطلاقة لمشروع التطهير السائل لمركز سيدي بطاش

تقرير : بوشعيب العمراني / عدسة : الخياطي مبروك

بمناسبة حلول عيد العرش المجيد الذي يصادف الذكرى العشرين لاعتلاء جلالة الملك محمد السادس عرش أسلافه المنعمين، وفي غمرة هذه المناسبة السعيدة التي يعيشها الشعب المغربي، أشرف السيد سمير اليزيدي عامل صاحب الجلالة على إقليم بنسليمان،  صباح يوم الأربعاء 24 يوليوز 2019 بالجماعة الترابية سيدي بطاش بإقليم بنسليمان على إعطاء الإنطلاقة لمشروع التطهير السائل لمركز سيدي بطاش، وذلك بحضور السادة سعيد الزايدي ومحمد بنجلول النائبين البرلمانيين عن دائرة بنسليمان، والسيد محمد بن الشتوكية النائب الثالث لرئيس المجلس الإقليمي، والسيد رئيس وأعضاء المجلس الجماعي لسيدي بطاش، وقائد الحامية العسكرية بالنيابة، ورؤساء المصالح الأمنية، ورؤساء المصالح الخارجية، ومدير الديوان، ورئيس قسم التجهيز بالعمالة، ورجال السلطة المحلية والإقليمية، بالإضافة إلى الفعاليات الجمعوية المحلية، وساكنة المنطقة، ورجال الصحافة والإعلام . 

وفي تصريح للسيد “نور الدين أكريران” رئيس المجلس الجماعي لسيدي بطاش لموقع “روتز لاند نيوز”، أكد فيه أن ساكنة سيدي بطاش كانت اليوم على موعد مع يوم تاريخي، وحلم راود مختلف الشرائح الإجتماعية بمركز الجماعة، وأن الساكنة تحتفل بعيدين : عيد العرش المجيد، وعيد إطلاق الإنطلاقة لمشروع التطهير السائل لمركز سيدي بطاش، بحيث أن هذا المشروع صار مطلبا ملحا نظرا للنمو الديموغرافي والحضري الذي يشهده مركز سيدي بطاش، كما أن هذا المشروع جاء لتعزيز النموذج التنموي الجديد للمناطق القروية ، الذي أطلقه الملكمحمد السادس نصره الله وأيده، والذي يروم إلى تحسين ظروف عيش الساكنة من خلال تقديم إجابة ملائمة لرهانات الاستدامة، مؤكدا أنه إلى جانب أعضاء المجلس متجندون لإنجاح جميع مراحل هذا المشروع بالتعاون مع فعاليات المجتمع المدني والساكنة، كما ختم كلامه بتوجيه الشكر للسيد عامل الإقليم، وكل جنود الخفاء الذين بذلوا كل جهدهم من أجل إخراج هذا المشروع للوجود، لما لهذا المشروع من الوقع الصحي والبيولوجي والاقتصادي والبيئي القوي.

كما أكد السيد “المصطفى الشرنوبي” المدير الإقليمي للماء في تصريح لموقع “روتز لاند نيوز” بالمناسبة أن هذا المشروع سينجز بتكلفة مالية تقدر ب : 40 مليون درهم، أما مكوناته الأساسية فتتمثل في شبكة للتطهير على طول 14 كيلومتر، ومحطة ثانية للضخ، ومحطة للتطهير من نوع الأحواض الطبيعية، أما الساكنة المستفيذة من هذا المشروع فتقدر بحوالي 6700 نسمة، بصبيب يعادل 391 متر مكعب في اليوم في أفق سنة 2030، أما عن تمويل المشروع فهو من طرف البرنامج الوطني للتطهير السائل، بمساهمة بنسبة 50 في المائة للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، و 50 في المائة للبرنامج الوطني للتطهير السائل، وستنطلق الأشغال في شهر يوليوز من هذه السنة على أن تنتهي في متم الشطر الأول من سنة 2021، وأضاف قائلا أن هذا المشروع مقسم على عدد من القسيمات، منها قسيمة المعالجة، وقسيمة الهندسة المدنية، وقسيمة القنوات، وقسيمة الربط الكهربائي، واليوم ستتم إعطاء الإنطلاقة لمحطة المعالجة لما يأخذه هذا المرفق من وقت، على أن تأتي لاحقا باقي الصفقات الأخرى خلال مدة إنجاز المشروع.

من جهة أخرى عبرت ساكنة المنطقة، وعدة فعاليات جمعوية بكل تلقائية وعفوية عن فرحها بهذا المشروع الذي طالما انتظرته الساكنة بفارغ الصبر، نظرا للمعاناة الكبيرة التي تعيشها الساكنة بشكل يومي في غياب هذا المشروع، والذي من شأنه تقديم إجابات مستدامة لتحديات التعمير التي تعرفها المنطقة، كما أن هذا المشروع سيساعد في تعزيز الجاذبية السياحية للمنطقة باعتباراتها الطبيعية المتفردة، وبعدها عن مراكز التلوث الصناعية بالمدن الكبرى ، كما أنه يشكل حماية للمنظومات الإيكولوجية، وضمان التنمية السوسيو- اقتصادية لكامل المنطقة.

وفي ختام هذا اللقاء رفعت أكف الضراعة إلى العلي القدير  بالدعاء الصالح بأن يحفظ جلالة الملك في الحل والترحال بما حفظ به السبع المثاني، وأن يديم على جلالته لباس الصحة ورداء العافية، وأن يبقيه لشعبه الوفي ذخرا وملاذا وملجأ ومعاذا، سائلا العلي القدير أن يقر عين جلالته الشريفة بولي العهد المحبوب صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن، وذرة جلالته المصونة صاحبة السمو الملكي الأميرة الجليلة للا خديجة، ويشد أزر جلالته بصنوه السعيد صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد ويحفظه في سائر أفراد الأسرة الملكية الشريفة، مهنئين في الوقت نفسه جلالته بالذكرى العشرين لتربع جلالته على عرش أسلافه الميامين، ومؤكدين تجندهم الدائم وراء العرش العلوي المجيد.

لمزيد من الإحاطة بأهم لحظات هذا الحدث، نترككم مع ألبوم الصور أسفله…

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *