أخبار محلية أخبار وطنية إجتماعية

بالصور..عامل بنسليمان يعطي إنطلاقة أشغال بناء الثانوية التأهيلية فضالات

تقرير : بوشعيب العمراني / عدسة : الخياطي مبروك

في غمرة إحتفالات الشعب المغربي الذكرى العشرين لاعتلاء جلالة الملك محمد السادس عرش أسلافه المنعمين، أشرف السيد سمير اليزيدي عامل صاحب الجلالة على إقليم بنسليمان،  صباح يوم الخميس 25 يوليوز 2019 بالجماعة الترابية فضالات بإقليم بنسليمان على إعطاء الإنطلاقة لأشغال بناء الثانوية التأهيلية فضالات، وذلك بحضور السيد “حسن عكاشة” النائب البرلماني عن دائرة بنسليمان، والسيد “فتاح الزردي” النائب الثاني لرئيس المجلس الإقليمي، والسيد “مصطفى الملوكي” رئيس المجلس الجماعي لجماعة فضالات، ورئيس جماعة ولاد يحيى لوطا، وأعضاء المجلس الجماعي، وقائد الحامية العسكرية بالنيابة، ورؤساء المصالح الأمنية، ورؤساء المصالح الخارجية، ومدير الديوان، ورئيس قسم التجهيز بالعمالة، ورجال السلطة المحلية والإقليمية، بالإضافة إلى الفعاليات الجمعوية المحلية، وساكنة المنطقة، ورجال الصحافة والإعلام.

وفي تصريح للسيد “مصطفى الملوكي” رئيس جماعة فضالات لموقع “روتز لاند نيوز”، أكد فيه أن ساكنة فضالات تحتفل اليوم بعيدين، العيد الأول يتمثل في عيد العرش المجيد، والعيد الثاني  يتمثل في إحتفاء ساكنة الجماعة بمولود جديد إسمه “الثانوية التأهيلية فضالات”، التي ستستفيد من خدماتها ساكنة الجماعة، وباقي ساكنة الجماعات المجاورة التي كانت تعاني معاناة كبيرة من بعد الثانوية عنها، كما أضاف أن الساكنة كلها فرح بهذا المولود الجديد الذي سينقص من أعباء وتعب أولياء التلاميذ الذين يعانون الأمرين مع أبناءهم الذين يتابعون دراستهم الثانوية في مدن مجاورة، مختتما تصريحه بتوجيه الشكر لكل من ساهم من قريب أو بعيد في إخراج هذا المولود للوجود، وعلى رأسهم السيد العامل وفعاليات المجتمع المدني التي ناظلت من أجل تحقيق هذا المطلب الملح، كما توجه بالشكر للسيد المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية على كل مجهوداته في هذا الإطار، وكل أعضاء المجلس الجماعي لجماعة فضالات على نضالهم المستميت من أجل أن يتحقق هذا الحلم.

كما أكد السيد “مصطفى الجرموني” المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية في تصريح لموقع “روتز لاند نيوز” بالمناسبة أن هذا المشروع سينجز في إطار توسيع العرض المدرسي بالتعليم الثانوي التأهيلي، عبر بناء ثانوية تأهيلية جديدة بمركز جماعة فضالات، وهي لبنة جديدة من لبنات الدعم المدرسي بهذه الجماعة إلى جانب المجموعات المدرسية والثانوية الإعدادية، حيث سيتم استقبال التلاميذ الملتحقين بالجذع المشترك الثانوي، وهو مجهود قامت به وزارة التربية الوطنية في إطار الميزانية العامة الخاصة بها من أجل توسيع العرض المدرسي، وبالتالي إستقبال هؤلاء التلاميذ في ظروف مريحة تجنبا لتنقلهم إلى جماعات أخرى، بالإضافة إلى دورها الرئيسي في محاربة كل أشكال الهدر المدرسي.

بدوره أكد السيد “بن الدين وليد” المهندس المكلف بالمشروع في تصريح لموقع “روتز لاند نيوز” على أن هذا المشروع يتكون من ست (6) قاعات للتعليم العام، وقاعتين للتعليم العلمي مرتبطتين بمختبر علمي، بالإضافة إلى قاعة للتاريخ والجغرافيا، وقاعة متعددة الوسائط، وإدارة متكون من أربعة مكاتب، ومكتبة وقاعة للأساتذة، بالإضافة إلى المرافق الصحية، ومستودع للملابس بالنسبة للتربية البدنية، وملاعب متنوعة ومدارات سباق، كما أضاف أنه راعى عدم إستغلال كل المساحة من أجل برامج مستقبلية مرتبطة بتوسعة الثانوية، مع مراعاة النظرة الجمالية للثانوية والتي تتمثل في صباغة البناية بألوان عصرية تتناسب وأذواق التلاميذ، أما عن المساحة الإجمالية للمشروع فهي تقدر بحوالي 1900 متر مربع، وبتكلفة إجمالية تبلغ 8 مليون و874 ألف درهم، فيما مدة الإنجاز سنة واحدة.

من جهة أخرى عبرت ساكنة المنطقة، وعدة فعاليات جمعوية بكل تلقائية وعفوية عن فرحها بهذا المشروع الذي طالما انتظرته الساكنة بفارغ الصبر، نظرا للمعاناة الكبيرة التي تعيشها الساكنة بشكل يومي في غياب هذا المرفق العمومي، والذي من شأنه تقريب الخدمات التعليمية من تلاميذ المنطقة والمناطق المجاورة، كما أن هذا المشروع سيساعد في محربة كل أشكل الهدر المدرسي وخاصة لدى الفتيات.

لمزيد من الإحاطة بأهم لحظات هذا الحدث، نترككم مع ألبوم الصور أسفله…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *