أخبار محلية أخبار وطنية إجتماعية

بالصور..الكاتب العام لعمالة بنسليمان يترأس الإحتفال باليوم الوطني للمغاربة المقيمين بالخارج

تقرير : بوشعيب العمراني / عدسة : الخياطي مبروك

ترأس السيد “عادل محمد إهوران” الكاتب العام لعمالة بنسليمان، صباح يوم السبت 10 غشت 2019، بقاعة الاجتماعات بعمالة بنسليمان، لقاءا تواصليا مع أبناء الجالية المغربية المقيمة بالخارج على هامش الاحتفال باليوم الوطني للمهاجر، الذي يصادف العاشر من غشت من كل سنة تحت شعار “سياسة القرب في خدمة مغاربة العالم“، وذلك بحضور القائد المنتدب للحامية العسكرية، والسيد عبد الكبير البرقي رئيس لجنة التعمير بالمجلس الجماعي ببنسليمان، ورئيس قسم الشؤون الداخلية، ورؤساء المصالح الأمنية، ورؤساء المصالح الخارجية، ورجال السلطة المحلية والإقليمية، ورؤساء الأقسام بالعمالة، وممثلين عن مديرية الجمارك بالمحمدية، وممثلي الأبناك، وعدد كبير من أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج، ونساء ورجال الصحافة والإعلام.

وبعد افتتاح هذا اللقاء بآيات بينات من الذكر الحكيم، أكد السيد “عادل محمد إهوران” الكاتب العام لعمالة بنسليمان، في كلمة ألقاها بالمناسبة نيابة عن السيد عامل صاحب الجلالة على إقليم بنسليمان، عن سعادته البالغة لاستقبال أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج الذين شكلوا على الدوام مفخرة الوطن و ركيزة قوية في بناء مغرب التقدم و الازدهار، كما توجه بالشكر الجزيل للحضور الكريم على تلبية الدعوة للاحتفال باليوم الوطني للمغاربة المقيمين بالخارج، في هذا اللقاء التواصلي الذي أصبح موعدا سنويا لتعزيز الأواصر مع المغاربة المقيمين بالخارج و فرصة للوقوف على انتظارتهم و طموحاتهم و انشغالاتهم و الاستجابة لها بفعالية حتى يتسنى لهم المساهمة في كل المجالات، كما أضاف أن مبادرة قافلة الشباك الوحيد المتنقل لخدمة المغاربة المقيمين بالخارج التي قامت بها الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج تسجيد حقيقي لتقريب الإدارة المغربية من أفراد الجالية، وذلك من خلال تنقل ممثلي مختلف الإدارات و المؤسسات العمومية المعنية بمشاكل الجالية من أجل تقديم المعلومات و الإرشادات الضرورية، وهي المبادرة الحميدة في إطار تفعيل مقتضيات الدستور المغربي و كذلك تماشيا  مع توجيهات  صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، و المتمثلة في ضرورة العمل على تعزيز العلاقة بين مغاربة العالم ووطنهم، والاهتمام بشؤونهم، والنهوض بأوضاعهم وضمان كافة حقوقهم المشروعة.

كما أكد على تكليف ممثلين عن القطاعات الحكومية الحيوية للتعريف بالمساطر القانونية المتعلقة بالمشاكل المثارة في شكاياتهم، والتفاعل معها بكل جدية في إطار القوانين الجاري بها العمل، بالإضافة إلى إحداث خلية إقليمية بعمالة بنسليمان، مكلفة بالمغاربة  المقيمين بالخارج، على غرار باقي ولايات وعمالات وأقاليم المملكة، واختتم السيد “عادل محمد إهوران” كلمته باعتبار هذا اليوم مناسبة للتواصل و الاستماع إلى مشاكل وهموم المغاربة المقيمين بالخارج المنتمين للإقليم، والعمل على مستوى مختلف المصالح الإقليمية و المحلية و باقي القطاعات الأخرى على تسوية كل القضايا التي تهم هذه الجالية، مع التعجيل بإيجاد الحلول الناجعة لها طبقا للمقتضيات القانونية، كما أعرب في الختام لأفراد الجالية الأعزاء عن استعداد كل المصالح الإقليمية والمحلية للعناية بقضاياهم، و اتخاذ كل الإجراءات والتدابير اللازمة من أجل تيسير انخراطهم في المسيرة التنموية والإقلاع الاقتصادي والاجتماعي الذي أضحت تعرفه المملكة الشريفة، تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة  الملك محمد السادس نصره الله و أيده.

بعد ذلك فتح باب النقاش والحوار مع أفراد الجالية، حيث ركزت جل مداخلاتهم على المشاكل التي يعانون منها مع مجموعة من الادارات العمومية، وطالبوا بضرورة تدخل السلطات لحل هذه المشاكل التي وصفوا بعضها بالعويصة، كما ثمنوا كل الجهود التي تبذل من أجل حل مشاكلهم إن على مستوى عمالة بنسليمان، أو باقي الإدارات العمومية التي تتقاسم معهم همومهم والتي تتشكل في الأساس من مشاكل الماء والكهرباء والمحافظة العقارية، والأمن، ومشاكل الوداديات السكنية، وقطاع النظافة، والعقار والإستثمار، حيث تم الاستماع لكل هموم ومشاكل هذه الجالية من طرف السيد الكاتب العام ومختلف رؤساء المصالح الخارجية الذين حضروا من أجل الوقوف على كل المشاكل والمعيقات التي يعاني منها المهاجر في علاقته مع الادارة المغربية، كما أجاب السيد الكاتب العام على مختلف أسئلتهم وانتظاراتهم مؤكدا في هذا الإطار على حرص مصالح عمالة بنسليمان على تكوين خلية مهمتها استقبال شكايات الجالية والعمل على البث فيها وحلها بسرعة عاجلة، وأن باب عمالة بنسليمان مفتوح بشكل دائم في وجه كل أفراد الجالية الأعزاء من أجل تواصل دائم.

كما أقيم بنفس المناسبة ببهو العمالة معرض تشكيلي للفنان التشكيلي والنحات سمير بلهاوس إبن مدينة بنسليمان المقيم بالديار الإسبانية، تقاسم من خلاله تجربته الفنية مع الحضور الكريم.

وقد اختتمت فعاليات هذا الحفل برفع أكف الضراعة إلى العلي القدير بالدعاء الصالح بأن يحفظ جلالة الملك في الحل والترحال بما حفظ به السبع المثاني، وأن يديم على جلالته لباس الصحة ورداء العافية، وأن يبقيه لشعبه الوفي ذخرا وملاذا وملجأ ومعاذا، سائلا العلي القدير أن يقر عين جلالته الشريفة بولي العهد المحبوب صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن، وذرة جلالته المصونة صاحبة السمو الملكي الأميرة الجليلة للا خديجة، ويشد أزر جلالته بصنوه السعيد صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد ويحفظه في سائر أفراد الأسرة الملكية الشريفة، مهنئين في الوقت نفسه جلالته بالذكرى العشرين لتربع جلالته على عرش أسلافه الميامين، ومؤكدين تجندهم الدائم وراء العرش العلوي المجيد.

لمزيد من الإحاطة بأهم لحظات هذا الحدث، نترككم مع ألبوم الصور أسفله…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *