2021-04-12

هواتف المغاربة من الأكثر عرضة للاختراق والقرصنة في العالم

المغرب نيوز

توصّلت دراسة حديثة إلى أن المغاربة من أكثر شعوب العالم عرضة لـ”الهجمات الإلكترونية”، من قرصنة وتجسس وسرقة للمعطيات الخاصة.

وحلّ المغرب، وفق تصنيف معدّي هذه الدراسة بين البلدان الـ10 الأكثر تأثرا بهذه الهجمات الإلكترونية.

ويخاف المغاربة (بنسبة 76 في المائة) وفق ما أظهرت الدراسة، التي أجريت بشراكة بين “كاسبرسكاي” و”إميرسيون”، على الخصوص من سرقة صورهم الشخصية أو مقاطع الفيديو.

كما يتوجّس المغاربة (بنسبة 39 في المائة) من التجسس عن بعد عبر الكاميرا.

وتشعر نسبة ضئيلة من المستجوَبين خلال إعدد الدراسة بحقيقة المخاطر وبقيمة بياناتهم الشخصية واستخداماتهم الفعلية لهواتفهم الذكية.

[wp_ad_camp_1]

وأبرزت الدراسة أن 26 في المائة من المغاربة لا يزال وعيهم بدور الأمن ضعيفا.

وفي هذا الإطار أظهرت الدراسة أن 3 من كل 4 من مستعملي الإنترنيت يستخدمون كلمة المرور نفسَعا بالنسبة للبرامج والتطبيقات المختلفة.

وقال 18 في المائة من المغاربة الذين شملتهم الدراسة الاستقصائية، إنهم لا يقومون بتحديث هواتفهم الذكية.

مقابل ذلك، أكد 30 في المائة المستجوَبين أنهم لا يعرفون ما إذا كانت هذه التحديثات قد تمت بالفعل أم لا.

وفي ما يتعلق بالتطبيقات، أكد 68 في المائة من المستجوَبين أنهم يحرصون على تحديث التطبيقات المحمّلة على هواتفهم الذكية باستمرار.

ويسجّل واحدا من كل ثلاثة من مستخدمي الإنترنيت بيانات ذات طابع سرّي على هواتفهم المحمولة.