2021-04-12

بالصور..تدشين مركز للإغاثة على الطريق السيار بمدينة بوزنيقة

روتز لاند نيوز

ترأس السيد “عبد القادر اعمارة” وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، اليوم الثلاثاء 23 فبراير 2021، بمعية السيد “سمير اليزيدي” عامل إقليم بنسليمان، والجنرال دوديفيزيون، المدير العام للمديرية العامة للوقاية المدنية، والمدير العام للشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب مراسم تدشين مركز الإغاثة على الطريق السيار بمدينة بوزنيقة، وذلك بحضور السيد “كريم بوسلهام” الكاتب العام لعمالة بنسليمان، ورؤساء المصالح الأمنية بالإقليم، ورجال السلطة المحلية، ورجال الصحافة والإعلام.

وحسب بلاغ صحفي في الموضوع، فإن هذا الإفتتاح بهذا المركز يدخل في إطار الشراكة الاستراتيجية القائمة بين المديرية العامة للوقاية المدنية (DGPC)، والشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب، كما أنه سيعقب هذا الافتتاح، تشغيل ثماني (8) مراكز أخرى للإغاثة بالطرق السيارة بكل من طنجة، والعرائش، وتيط مليل، وسلا الجديدة، وبرشيد، وآسفي، ومراكش، وأركانة، بالإضافة إلى اثنتين آخرين قيد البناء، في كل من أمسكرود، وخريبكة.

وأضاف ذات البلاغ, أنه في نهاية سنة 2021، ستكون الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب والمديرية العامة للوقاية المدنية, قد قامتا ببناء وتجهيز 16 مركز للإغاثة على طول شبكة الطرق السيارة الوطنية, وهي الآليات التي ستحسن بشكل كبير مدة تدخل فرق الوقاية المدنية على شبكة الطرق السيارة.

يُذكر أن الميزانية المخصصة لهذه العملية خلال سنتي 2020-2021 تقدر ب 30 مليون درهم، وسط سعي الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب على تعزيز استراتيجيتها الخاصة بالسلامة على الطرق السيارة، عن طريق توفير الموارد المادية والتكنولوجية والبشرية اللازمة، إضافة إلى التعاون الوثيق مع جميع الجهات الفاعلة والمتدخلة على مستوى شبكة الطرق السيارة.

وقد أكد السيد “عبد القادر اعمارة” وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، أن مركز النجدة الذي دشن اليوم يعد باكورة لعدة مراكز سترى النور في قادم الايام، بعد اتفاقية موقعة بين المديرية العامة للوقاية المدنية، والشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب، تشمل إحدى عشرة (11) مركزا مجهزا بكل الموارد المادية والتكنولوجية والبشرية اللازمة لعمليات الإنقاذ، بحيث يبقى الهدف الأساسي من هذه المراكز هو تسريع عملية الإنقاذ في حالات حوادث السير التي تكون السرعة هي الفيصل بين الحياة والموت، علما أن أرقام حوادث السير قد سجلت انخفاضا واضحا في السنة الماضية وبداية سنة 2021، وهو نتيجة لعمل كبير على المستوى الوطني لمختلف المتدخلين، وبطبيعة الحال هو سعي دائم من خلال عدد من العمليات المنتظمة في الإستراتيجية الوطنية للسلامة الطرقية، الذي يجعل من مؤسسة الوقاية المدنية شريكا أساسيا الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب.

لمزيد من الإحاطة بأهم لحظات هذا الحدث نترككم مع ألبوم الصور أسفله…